• العربية
  • English
  • Русский

مشروع "الوقاية من الإدمان على المخدرات في فئة الأطفال والشباب "

 طورت الرابطة العالمية "العقل من دون المخدرات" المشروع على المدى الطويل وتقوم بعقده مرحلة بعد مرحلة "الوقاية من الإدمان على المخدرات في فئة  الأطفال والشباب".

الأهداف:

·         ازدياد فعالية الوقاية من الإدمان على المخدرات في سن المراهقة، من خلال تحسين كفاءة معلمي المدارس الثانوية في مسائل إدمان المخدرات؛

·         تحديد النهج للعمل التربوي بالمشاركة مع المعلمين لمكافحة المخدرات في المدارس ليتشكل عند المراهقين الرفض النفسي تجاه المخدرات.

 

المهام:

·         إجراء الدراسات الإجتماعية لتحليل مستوى الكفاءة للمعلمين في المدارس الثانوية في مسائل الإدمان على المخدرات في سن المراهقة.

·         إجراء التدريبات لتحليل سلوكيات الأطفال التي تعمل على رفض المخدرات، وتطوير مهارات التواصل لمواجهة إدمان المخدرات العالمي.

·         إعطاء المعلومات عن التوجه الأيديولوجي لغايات وأهداف الرابطة العالمية "العقل من دون المخدرات" وتحديد استراتيجيات مشتركة مع المعلمين تجاه ازدياد الأنشطة التعليمية والإعلامية وغيرها من الأعمال لمنع الإدمان على المخدرات في سن المراهقة.

·         إعطاء المعلمين المعلومات عن تعاطي المخدرات في سن المراهقة، وعن المخاطر الشخصية والبيولوجية؛

·         العمل جنبا" إلى جنب مع المعلمين ببرنامج تربوي مع الشباب لاستهداف مواضيع مكافحة المخدرات.

·         إعطاء المعلمين أداة المنهجية للعمل مع أولياء الأمور للتعرف على علامات إدمان المخدرات الأطفال.

 

في الوقت الحالي أجرينا في إطارهذا المشروع سلسلة من الدورات التدريبية التعليمية للأخصائيين الإجتماعيين وأعضاء مجلس الإدارة دراسات حول العمل التربوي، وعلماء النفس والمتخصصين الرائدين في المدارس.

المرحلة الأولى

أجرينا البحث الاجتماعي عن مستوى الوعي لمعلمين المدارس في مجال الإدمان على المخدرات

 

المرحلة الثانية

إجراء إعداد وتنفيذ البرامج التعليمية "الإدمان. مقدمة للمشكلة ".

 

المرحلة الثالثة

اجري المؤتمر الموسع في المدينة "الوقاية من تعاطي المخدرات في سن المراهقة. يجب ان لا تكون برامج الوقاية من المخدرات في المدارس." رأي المعلمين

 

المرحلة الرابعة

إجراء البرنامج التعليمي الثاني "الإدمان. عوامل الخطر النفسي في الفئات العمرية"

 

 

المرحلة الخامسة

إعداد علماء النفس للعمل كمرشدين ومشرفين على الأنشطة اللاصفية على جبل الإنقاذ تاشتارآتا.قمنا  بدورة تدريبية ليوم واحد

 

 ومن المقرر في المقابل إجراء مشاورات فردية  لعلماء النفس والعاملين الاجتماعيين والمسؤولين عن العمل التربوي في المدرسة في تخطيط وتنفيذ العمل التربوي حول حل إدمان المخدرات. وقد أظهر المشروع نتائج إيجابية وقلل إلى حد كبير من خطر الإدمان على المخدرات للأطفال والمراهقين في سن المدرسة.